شرطة كولومبيا تنقذ كلبا من وسط نهر جارف و نشطاء:”حياة المغاربة أرخص من حياة الكلاب في كولومبيا “

م.ك

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع فيديو لأفراد من الشرطة الكولومبية، و هم يسارعون الزمن و يغامرون بأنفسهم من أجل انتشال كلب جرفته مياه النهر القوية بدون رحمة أو شفقة.

الفيديو الذي تصل مدته الزمنية إلى “1.44” دقيقة ،يُظهر رجال الشرطة الكولومبية و هم يحاولون إنقاذ كلب بكل الطرق الممكنة، و أحيانا يُضحون بأنفسهم بالارتماء في النهر الجارف من أجل إخراجه قبل أن تمتلئ رئتيه بالماء و يفقد القدرة على التنفس،و بعد استمرار الحاولات نجحوا أخيرا في إبعاده عن مياه النهر و قدموا له الإسعافات الأولية بشكل فوري حتى لا يفارق الحياة بعد ذلك.

و تداول النشطاء شريط الفيديو بغصب شديد، في مقارنة بين هذا الحادث البسيط و بين المصاب الجلل الذي ألم بساكنة إقليم تارودانت، بعد أن جرفت سيول الأمطار ملعب “تزيرت”الذي راح ضحيته 8 قتلى و 25 مفقودا ، مؤكدين على أن غياب الإسعافات الأولية و عدم وجود الأوكسجين كانا من بين العوامل التي أدت إلى ارتفاع أعداد الموتي، ناهيك عن غياب المروحيات و الوسائل الحديثة من أجل التدخل في مثل هذه الكوارث ،مؤكين على أن هدا الحادث الأليم، سيبقى وصمة عار في جبين الحكومة المغربية، يضيف ذات النشطاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *