صحيفة “الرياض” تنشر مقالا يدافع عن مغربية الصحراء ومراقبون يعتبرونه بمثابة اعتذار من السعودية للمغرب

أ.ر

اختارت الدبلوماسية المغربية أسلوب الهدوء وهي تعالج أزمة الخلاف بينها والسعودية الذى كان سببه المباشر بث قناة” العربية ” تقريرا يتحدث عن تاريخ النزاع فى الصحراء المغربية مستندا على مصادر معادية لوحدة للوحدة الترابية للمملكة.

استدعى المغرب سفيره لدى السعودية مصطفى المنصوري، الذى تحدث عن ” سحبٍ باردة” تمر بها علاقات بلاده مع السعودية.

بسرعة تدخل وزير الخارجية والتعاون الدولي المغربي، ناصر بوريطة، وقال إن “الخبر غير مضبوط”، مؤكدا أن لوزارة الخارجية “قنوات خاصة لإعلان القرار”.

انتظر الجميع صدور بيان عن تلك القنوات الخاصة حول الموضوع .. لم يصدر ذلك البيان !.

انتظر المغرب اعتذارا يأتى من السعودية خصوصا وأن قضية “الصحراء ” لاتقبل المساومة لديه .

جاء اعتذار السعودية أو ” شبه اعتذار “- على الأصح- عبر صحيفة “الرياض” المقربة من البلاط الملكي السعودي.

نشرت” الرياض” مقالا تحت عنوان : “الصحراء المغربية.. بين الشرعية التاريخية والمشروعية القانونية”.

وصف مقال “الرياض” النزاع فى الصحراء المغربية بالمفتعل منوها بالمقاربة المغربية التى تسعى إلى حله بطرق وصفتها اليومية السعودية بالناجعة.

مقال “الرياض” أكد أن دعاوي انفصال إقليم الصحراء المغربية عن المغرب لا تقوم على سند تاريخي كما أنها لاتعتمد على متكآت قانونية ولا حتى حجج سليمة .

بعض المتابعين لتطورات الخلاف السعودي المغربي اعتبروا مقال “الرياض “هو بمثابة ” اعتذارا بحجم الإساءة”صدر عن جهة لها نفس صفة الجهة التى صدرت عنها فى الأصل تلك الإساءة (قناة العربية).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *