صراع الأحرار والبيجيدي يصل مجال التخييم..منع أطفال جمعية مقربة من الحزب من التخييم في منطقة “واد لاو”

نون بريس

يبدو أن الصراع الخفي الدائر بين حزبي العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار، أصبح يتخذ بعدا آخر، حيث انتقل من الجانب السياسي إلى ميدان الطفولة والتخييم، بعدما ما منعت وزارة الشباب والرياضة جمعيىة الرسالة للتربية والتخييم من تنظيم مخيم بمنطقة واد لاو.وقامت السلطات بمنطقة واد لاو بمنع 250 طفل تؤطرهم جمعية “الرسالة للتربية والتخييم” المقربة من “البيجيدي”، من التخييم بالمنطقة، بدعوى أن البناية التي اختارتها الجمعية لإيواء الأطفال لا تتوفر على شروط الصحة والسلامة الواجب توفرها.


بدورها جمعية الرسالة، نفت في بلاغ لها أن تكون المدرسة غير متوفرة على شروط الصحة والسلام، مستدلة على كلامها بحصولها على كافة التراخيص التي تمنحها الجهات المختصة بما في ذلك موافقة وزارة الشباب والرياضة، التي عاين مندوبها الإقليمي البناية ومنح الجمعية الترخيص.


بدوره سأل فريق البيجيدي بمجلس النواب، وزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي، خلال جلسة الأسئلة الشفوية ، حول أسباب منع 250 طفل من التخييم في إحدى مدارس منطقة “واد لاو” بتطوان.


رشيد الطالبي العلمي، قال في معرض رده على أن الاتفاق الذي كان مع الجامعة الوطنية للتخييم أنها هي من توفر الفضاءات، وعندما وصل الأطفال إلى مخيم “واد لاو” وجدوا أن المدرسة لا تتوفر على شروط الصحة والسلامة.

وكشف العلمي أن المدرسة هي عبارة عن بناية من أربع طوابق وهذا غير مقبول بالنسبة للأطفال، مشيرا أن هذا هو الإشكال الحقيقي، على حد تعبيره.


وأضاف ” إذا غيروا المكان لن يكون هناك أي مشكل، مؤكدا أن المسألة ليست لها علاقة بأي أمر آخر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *