صندوق النقد الدولي يتوقع انخفاض نمو الاقتصاد العالمي خلال العام الجاري

أ.ر

علن صندوق النقد الدولي، اليوم الثلاثاء، خفض توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي خلال العام الجاري إلى 3%، مقارنة مع توقعات سابقة صدرت في يوليو الماضي، والتي بلغت نسبة 3.2%.

وأوضح مسؤولو الصندوق، في مؤتمر صحفي بالعاصمة الأمريكية واشنطن، أثناء عرض تقرير “آفاق الاقتصاد العالمي” أن النمو المتوقع في 2019، هو الأبطأ منذ الأزمة المالية العالمية في 2008.

وذهبوا إلى أن خفض توقعات نمو الاقتصاد العالمي للعام الجاري، يعود لتنوع المخاطر المرتبطة بالتوترات التجارية القائمة، وتباطؤ اقتصادات ناشئة، وأخرى ذات علاقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والمزاج الاقتصادي العام.

وقال التقرير إن “تراجع النمو من ذروته في 2017 البالغ 3.8% هو أمر خطير، فالنمو ضعيف نتيجة ارتفاع الحواجز التجارية؛ وزيادة عدم اليقين المحيط بالتجارة؛ وتراجع الإنتاجية، والشيخوخة”.

اقرأ أيضاً
الاتحاد الأوروبي يرشح هذه المرأة لرئاسة صندوق النقد الدولي
وتعد الشيخوخة في عديد الاقتصادات المتقدمة، أبرزها الولايات المتحدة وألمانيا وبلدان أخرى في منطقة اليورو، أحد تحديات تباطؤ النمو الاقتصادي لها.

وفي عام 2018، اقترح الصندوق على ألمانيا، دمج اللاجئين (الشباب) لديها في سوق العمل، لتحفيز الإنتاجية ليكون أحد أدوات إدارة تكاليف الشيخوخة وما يتبعها من رعاية صحية.

كما توقع التقرير تباطؤ نمو الاقتصادات المتقدمة إلى 1.7% في 2019 و2020، بينما من المتوقع أن تشهد الأسواق الناشئة والنامية، انتعاش نمو من 3.9% في 2019 إلى 4.6% في 2020.

وأفاد التقرير أيضاً أن هناك سمات بارزة للنمو المتباطئ في 2019، منها تراجع التصنيع والتجارة، بسبب ارتفاع التعريفات الجمركية، وتراجع الاستثمار، وهبوط صناعة السيارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *