صورة رجل سلطة داخل فضاء مخصص لاجتياز امتحانات الباكلوريا تثير الجدل

ك.ش

أثارت صورة ملتقطة لرجل سلطة داخل  إحدى الفضاءات المخصصة  لاجتياز امتحانات الباكلوريا، جدلا  كبيرا على منصات التواصل الاجتماعي، حيث أظهرت الصورة رجل السلطة وهو بجانب إحدى المترشحات.

وحسب  بعض النشطاء فالأمر يتعلق بعامل إقليم سيدي قاسم، والصورة المنتشرة أخذت له أثناء تفقد سير الامتحانات يوم الجمعة الماضية 03 يوليوز ، بثانوية عبد الله إبراهيم  بجماعة زيرارة .

ا

واختلف رواد منصات التواصل الاجتماعي بين مؤيد للخطوة، يرى فيها دليل على تحرك رجال السلطة ووقوفهم على كل كبيرة وصغيرة في المناطق التابعة لنفوذهم، خاصة في ظل حالة الطوارئ الصحية التي تعرفها المملكة ، وبين طرف آخر يرى أن  قاعة الامتحانات محصنة  وخاصة بالمترشحين وأعضاء  هيئة التدريس المكلفين بالحراسة .

الناشط إلياس التيار علق ساخرا على الصورة :”واسي القائد هاديك ورقة الامتحان  ماشي رخصة التنقل الاستثنائية أو رخصة البناء “.

 الناشط براهيم لمين بدوره علق على الصورة قائلا :” واش حتا لهاد الدرجة عندنا نقص في أسرة التعليم للحراسة،. .القسم أعتقد  مخصص للهيئة التعليمية والتلاميذ”. النقاش الذي أثير حول الصورة، يعتبر استمرار لنقاش بدأ منذ فرض حالة الطوارئ  الصحية حول المهام المنوطة برجال السلطة، والحرية الكبيرة في اتخاذ القرار التي أعطيت لهم

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *