صور صادمة لطلاب إحدى المدارس الفرنسية وهم يركعون بشكل مهين للشرطة تغضب الفرنسيين

ل ف

عرفت مواقع التواصل الاجتماعي، انتشار مقطع فيديو و صور لطلاب المدارس الفرنسية وهم يركعون بشكل مهين للشرطة، أمس الخميس 6 دجنبر الجاري، في مدرسة “سانت إكسوبيري” الثانوية في بلدية “مانت لا جولي” بفرنسا.

وتكاثرت ردود الأفعال مباشرة بعد انتشار الفيديوهات و الصور التي أوضحت عدد من الطلاب الذين تتراوح أعمارهم مابين 12 و20 سنة وهم يركعون بركبهم على الأرض، وأيديهم مقيدة في الظهر أو على الرأس حيث اعتبرها الكثير من السياسين و الحقوقيين الفرنسيين بالصادمة للغاية وبأن “هؤولاء الطلاب قاصرون ولا ينبغي معاملتهم بهذا الشكل وتسويق صورهم بهذه الطريقة المهينة”.

وقد حدثت هذه الاعتقالات بعد وقوع حوادث جديدة بالقرب من مدرسة “سانت اكسوبيري” الثانوية ،بالبلدية المذكورة سلفا، حيث تم إحراق سيارتين و23 صندوق قمامة مما أدى إلى اندلاع اشتباكات مع الشرطة واعتقال مايقارب153 شخصا بتهمة المشاركة في تجمعات مسلحة.

Résultat de recherche d'images pour "Des lycéens arrêtés et à genoux, la vidéo fait polémique"

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *