صور طوابير من المواطنين على محلات بيع المشروبات الكحولية بعدد من المدن تثير استياء النشطاء

ل ف

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة صورا لمواطنين يصطفون في طوابير طويلة أمام محلات بيع المشروبات الكحولية بمدينة القنيطرة، و أمام أحدى المتاجر الكبرى بمدينة سطات،في انتظار وصول دورهم لاقتناء الخمر .

وتوثق الصور التي جرى تداولها على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خرق المواطنين للحجر الصحي دون مبالاة بخطورة الوباء الذي يهدد حياتهم و حياة أسرهم.

و تقاطرت تعليقات النشطاء على الصورة المتداولة، حيث اصبت جل التعليقات استنكار سلوك المواطنين الذين فضلوا عدم الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي في سبيل اقتناء قنينة من الخمر .

ووصف النشطاء السلوك بالمستفز لاسيما وأن هناك من لازال يستهين بالإجراءات التي سطرتها السلطات للحد من تفشي فيروس كورونا و يفضل بالمقابل المقامرة بنفسه و أسرته لشراء مادة محرمة في الأصل على حد تعبيرهم.

Almassae
  1. هل المعلومة التي نسمع عنها غير صحيحة ،؟ والتي تقول بان رخصة بائع الخمور من شروطها بيعه لغير المسلمين.
    وعلى الاقل يكون التحايل بالا يكون المشترون، لافتين للانتباه ، كما هو حال ماورد في الصورة.
    السؤال لماذا يسمح لهؤلاء التجار ببيع الخمور بعد شهر رمضان مباشرة،؟
    هل من المواد الغذائية الضرورية؟
    اين احترام القرار بالحجر الصحي على الاقل؟
    هل استانس المغاربة مع المعاصي حتى اصبحت جهارا نهارا؟
    اينهم من حديث الرسول عليه الصلاة والسلام، من ابتلي فليستتر؟
    اينهم من تحذير الرسول الكريم من اللعنة التي تنزل على العشرة الواردين في الحديث الشريف الذين لهم علاقة بام الخبائث؟
    واخيرا، اين السلطة من هذا الصفوف الملفتة للانتباه،؟
    حسبنا الله ونعم الوكيل،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *