ضحايا تجميد الترقيات يخرجون للاحتجاج ويهددون وزارة التربية باتخاذ خطوات تصعيدية

غ.د

نظمت التنسيقية الوطنية للأستاذات والأساتذة ضحايا تجميد الترقيات، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام مديرية الموارد البشرية لوزارة التربية الوطنية بالرباط.

وتأتي هذه الخطوة؛ احتجاجا على ما اعتبرته التنسيقية “إصرار وزارة التربية الوطنية على تجاهل مطالب الأستاذات والأساتذة ضحايا تجميد الترقيات”، والمتمثلة في تسوية وضعيتهم المالية.

وردد المحتجون خلال الوقفة شعارات من قبيل “الأستاذ لا يهان، في الترقية لا يهان”، و”بالنضال والصمود الحقوق ستعود”. مطالبين بالصرف العاجل والفوري للمستحقات المالية الخاصة بهذه الفئة، والتي لم تصرف منذ سنة 2017.

وقال محمد غرافي، المنسق الوطني للتنسيقية الوطنية للأستاذات والأساتذة ضحايا تجميد الترقيات، في تصريح للصحافة، إن الوقفة الاحتجاجية “كانت ناجحة رغم تعرضها للقمع من طرف قوات الأمن”.

وأكد غرافي، أن الأستاذات والأساتذة ضحايا تجميد الترقيات “عازمون على سلك درب النضال من أجل استرجاع الحق المسلوب، وسوف نعلن عن خطوات تصعيدية نوعية في القريب العاجل”.

ويحمل ضحايا تجميد الترقيات، “الجهات المسؤولة عن هذا الاحتقان كامل المسؤولية لما ستؤول إليه الأوضاع لتماطلها في تحيين الوضعيات الإدارية والمالية لهذه الفئة العريضة”. وفق المتحدث ذاته.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *