طلبة ابن مسيك يقاطعون الدراسة و يحتجون أمام أكاديمية البيضاء للمطالبة بتعديل شروط ولوج مهنة التعليم

ل ف

لليوم الثالث على التوالي خرج طلبة كلية بن مسيك بالدار البيضاء، في وقفة احتجاجية أمام الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، تنديدا بالشروط التي فرضتها وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة، لاجتياز مباريات توظيف أطر الأكاديميات.

ورفع المحتجون في المسيرة التي انطلقت من أمام كلية الاداب والعلوم الانسانية لتصل إلى الأكاديمية الجهوية، شعارات قوية تندد بشروط وزارة التعليم الأخيرة من قبيل،” علي الصوت من اليوم ما كاين سكوت” و”ما بغيتونا نقراو مابغيتونا نوعاو باش تبقاو فينا تحطمو” و “فين مغرب الكفاءة” و” لا صحة لا تعليم هذا مغرب الله كريم”، وغيرها من الشعارات المنددة.

وخلف قرار الوزارة اعتماد شرط الانتقاء الأولي وتحديد سن الـ 30 كسن أقصى من أجل الترشح لاجتياز مباريات التعليم، احتقانا واسعا في صفوف الطلبة و المعطلين الذين كانوا يعلقون آمالهم في التوظيف على هذه المباراة قبل أن يتبخر حلمهم ويصبح مثل السراب.

وبالرغم من الاحتجاجات، كان وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى،عبر، أمس الثلاثاء، بحضور المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية عن تشبته، بخيار اعتماد سن 30 سنة شرطا لولوج مهنة التعليم، معتبرا الأمر خيارا حكوميا لا يمكن التراجع عنه.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *