ظروف غامضة تحيط بوفاة مسافرة على متن قطار يربط بين فاس ومراكش

صبرين ميري

فارقت مسافرة الحياة ، وهي في عقدها الخامس، على متن القطار الرابط بين فاس ومراكش، لحظات قليلة بعد امتطائها إحدى العربات، أمس الخميس وتم تأخير انطلاق هذا القطار بغية فسح المجال للعناصر الأمنية وعناصر الوقاية المدنية للتدخل.

استقلت القطار رفقة زوجها، كانت تعاني من وعكة صحية، حيث صعدت عربة القطار على متن كرسي متحرك، مبرزة أن عناصر الوقاية المدنية نقلت الجثة نحو مستودع الجثامين بالمستشفى الجهوي الغساني بفاس قصد إخضاعها للتشريح الطبي لتحديد سبب وملابسات الوفاة.

وفتحت المصالح الأمنية تحقيقا حول ملابسات وقوع هذا الحادث الذي أربك حركة القطارات بمحطة القطارات بفاس لمدة زادت عن ساعتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *