عائلات معتقلي “حراك الريف” تنفي تلقيها أموالا من الخارج وتندد بالحملات التي تستهدفها

نون بريس

نددت جمعية “ثافرا” للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي حراك الريف، بما وصفته “الحملات المنحطة، التي تستهدف الجمعية وتتطاول على كرامة عائلات معتقلي حراك الريف”.

وأوضحت جمعية “ثافرا” في بلاغ لها أنها لا تتوفر على أي حساب بنكي تتلقى فيه مساعدات مالية.

وأضافت “ثافرا” أن الرصيد المالي للجمعية “صفر درهم”، مطالبة من يتهمون الجمعية بتلقي “مبالغ مالية كبيرة من خارج الوطن أو داخله”، بالكشف عما يثبت ذلك وفضح من يتلقاه باسمها.

وأكدت الجمعية أنها تعتمد “على تضحيات، ومجهودات أعضائها في تدبير أمورها، ودائما ما تنصح من يريد مساعدة عائلات المعتقلين السياسيين التوجه إليهم مباشرة”.

وأكدت الجمعية أن همّها الأول هو “الترافع عن معتقلي الحراك الشعبي بالريف وتتبع وضعيتهم داخل السجون والعمل من أجل إطلاق سراحهم، بجانب إذكاء روح الوفاء والتضامن بين عائلاتهم وتوحيد كلمتها، وليس تلقي المساهمات المالية”، مطالبة “كل من يدعي بأن الجمعية تلقت مبالغ مالية كبيرة من خارج الوطن أو من داخله عليه أن يكشف عما يثبت ذلك ويفضح من يتلقاها باسمها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *