عائلات مغربية تتضامن مع الفلسطينيين وتنخرط بشكل واسع في حملة “أنا مغربي إفطاري مقدسي”

ل ف

عبرت العديد من الأسر المغربية من مختلف المدن،عن دعمها للقدس وهبة باب العامود بتنظيم موائد إفطار تحت عنوان “أنا مغربي إفطاري مقدسي”.

وتأتي هذه الخطوة التي استجاب لها المغاربة، تعبيرا عن تضامنهم مع الشعب الفلسطين وما تعرض له من اعتداءات لقوات الاحتلال واقتحامات للأقصى خلال الشهر الفضيل.

وشاركت عدد من الأسر المغربية، أمس الجمعة، صور موائدها على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مرفقين إياها بـ هاشتاج “#أنا_مغربي_إفطاري_مقدسي”، وهو الحدث الذي انتشر على نطاق واسع، في تعبير عن تفاعل المغاربة من مختلف المدن والقرى مع أحداث القدس والأقصى.

Peut être une image de 2 personnes

وطالب المشاركون في الحملة التي أطلقتها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة،من أجل جعل لحظة الإفطار لحظة تضامنية مع المرابطين في القدس وعائلات حي الشيخ جراح، بإنقاذ هذا الحي وعدم السماح بتهويده، كما نددوا باقتحام المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين فيه.

Peut être une image de 4 personnes, personnes debout et plein air

وأكد النشطاء المغاربة رفضهم تطبيع دولة المغرب مع الاحتلال الإسرائيلي، محملين له أيضاً مسؤولية ما يحصل في فلسطين والقدس من انتهاك لحقوق الفلسطينيين وسرقة لأراضيهم، واعتداء على مقدسات المسلمين والمسيحيين في المدينة.

Aucune description de photo disponible.

Peut être une image de aliment
Peut être une image de 4 personnes et aliment
Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *