عاش بالقرآن ومات عليه.. محفّظ بمصر يتلو القرآن قبل لحظات من وفاته

غ.د

انتشر شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، لأقدم محفّظي القرآن الكريم بمدينة الأقصر جنوب مصر، وهو يتلو القرآن قبل وفاته.

ويتعلق الأمر، بالشيخ عبدالعاطي علي عبدالجليل، الذي توفي الشهر الماضي متأثرا بإصابته بفيروس كورونا عن عمر 86 سنة. حيث وثق نجله لحظاته الأخيرة قبل وفاته وهو يتلو آيات من الذكر الحكيم.

ويعتبر الراحل من أشهر وأقدم محفّظي القرآن الكريم بمدينة إسنا، الذي يحفظ كتاب الله منذ أكثر من 60 سنة.

ووصف النشطاء للحظة وفاة الشيخ بحسن الخاتمة، إذ عاش الرجل للقرآن ومات عليه.

وكشف نجل الشيخ الجليل عبدالعاطي، أن والده من مواليد عام 1934 من منطقة الحجز بحرى بمدينة إدفو، وحصل على الثانوية الأزهرية من محافظة قنا، حيث حفظ القرآن في طفولته قبل أن يبلغ من العمر 10 سنوات، وتم تعيينه مقيما للشعائر الدينية بمدينة إسنا. وظل يحفّظ أهالي المدينة القرآن الكريم منذ أكثر من 60 سنة.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *