“عبد الله حجيلي” قصة أب ضحى بحياته في سبيل حفظ “كرامة” الأساتذة المتعاقدين

ليلى فوزي

استفاق الأساتذة المتعاقدون، اليوم الإثنين، على خبر وفاة “عبد الله حجيلي” الملقب بالأب الروحي للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، في مستشفى ابن سينا في الرباط.

وتوفي عبد الله حاجيلي ، متأثرا بالضربات التي تعرض لها خلال مشاركته إلى جانب إبنته “الأستاذة المتعاقدة” في المبيت الليلي ليلة 25/24 أبريل 2018، والذي تم فضه بالقوة خلال أيام الانزال الوطني بالرباط، حيث سقط على إثرها مغميا على الأرض وسط بركة من الدماء وفور نقله لمستشفى ابن سينا بالرباط حيث تم اجراء أكثر من عمليتين جراحيتين مستعجلتين نظرا للكسور الخطيرة على مستوى جسمه إلى درجة النزيف الداخلي، رغم ذلك ظلت حالته مستقرة والغيبوبة لم تفارق سريره إلى حين وفاته .

وطلب الأساتذة المتعاقدون بالصفحة الخاصة بالتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد من زملائهم العاملين بجهة الدارالبيضاء و الرباط بمساندة أسرة الفقيد وتشييع جنازته بحضور جماهير غفيرة من الأساتذة المتعاقدين، داعيين التنسيقية الجهوية بجهة آسفي للإعلان عن إضراب لـ 3 أيام حدادا على روح الفقيد عبد الله حجيلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *