على بعد كيلومترات قليلة من بني ملال..سكان دوار أيت الرواضي يعانون من غياب طبيب المستوصف

ك.ش

على بعد كيلومترات  قليلة عن مدينة بني ملال ، يعيش دوار  أيت الرواضي، التابع لجماعة “سكمت”  أوضاعا مزرية على جميع الأصعدة والمستويات ، مما حول حياة ساكنته إلى معاناة يومية، في ظل غياب أدنى شروط الحياة الكريمة .

ويشتكي سكان دوار   أيت الرواضي، من سياسة التهميش والإقصاء التي تطالهم، بسبب غياب البنية التحتية، من تبليط للأزقة، وإنارة عمومية ، وغياب مطرح للأزبال، مما ساهم في انتشار الأزبال بشكل كبير في الأزقة وجنبات البيوت، الأمر الذي ينغص على ساكنة راحتهم بسبب الروائح المنبعثة خاصة في فصل الصيف .

كما يعيش القطاع الصحي بالدوار بدوره على وقع الغياب الدائم لطبيب المستوصف، حيث يطالب ساكنة الدوار ، حسب مراسلة توصل بها موقع “نون بريس”،  بضرورة حضور الطبيب إلى المستشفى على الأقل يومين في الأسبوع ، خاصة وأن أقرب مستشفى لدوار يبعد بعشرات الكيلومترات الأمر الذي يزيد من معاناة الساكنة .

كما تطالب ساكنة “أيت رواضي”،  برفع الحضر المفروض على قطاع البناء منذ سنة 2018، حتى يتسنى لكثير من العائلات توفير سكن لائق لها ولأبنائها.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *