عملية طعن في ملبورن الأسترالية تخلّف قتيلًا وعدة جرحى

أ.ر

أعلنت الشرطة الأسترالية، الجمعة تعرض عدة أشخاص للطعن في مدينة ملبورن‎، ما خلّف مصرع شخص، وإصابة اثنين آخرين، وفقًا لوكالة “رويترز”.

وأضافت الشرطة إنها تتعامل مع هجوم بسكين في ملبورن أوقع قتيلا، على أنه “عمل إرهابي”، موضحة أن المشتبه به من أصل صومالي ومعروف لدى أجهزة الاستخباراتن وفقا لوكالة “فرانس برس”.

وقال قائد شرطة مقاطعة فيكتوريا غراهام اشتون “نتعامل الآن مع الحادثة كعمل إرهابي”، وأضاف أن المشتبه به “معروف لدينا” وكان يتنقل بعربة رباعية الدفع محملة بقوارير غاز.

وكانت الوكالة نفسها ذكر نقلا عن مسعفين قولهم إنهم عالجوا 3 أشخاص في مكان الحادث أحدهم أصيب في الرقبة، وذكرت أن الشرطة أوقفت المشتبه به على ما يبدو، وقالت لاحقا إنه لا علاقة له معروفة بالإرهاب.

وأظهرت مقاطع فيديو بثها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، رجلًا وهو يطعن شرطيّين قبل أن يطلق أحدهما عليه النار.

كما أظهر أحد مقاطع الفيديو سيارة تحترق، فيما قال شهود عيان إن انفجارًا وقع قبل عمليات الطعن، التي تعرض لها عدد من الأشخاص.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *