عناصر الأمن بالبيضاء تبحث عن مخربي “الرادارات”

ي.ش

لحقت عدد من الرادارات المخصصة لمراقبة سرعة السيارات بالبيضاء، والمثبتة بعدد من الشوارع المعروفة بالدار البيضاء، خسائر قام بها مشتبه بهم يجري البحث عنهم حاليا من طرف عناصر الأمن.

ووفق ما أفاد مصدر مطلع لأحد المصادر الإعلامية، فقد تبين أن رادارات ثابتة بشارع قريب من حي التشارك، غطيت عدستها اللاقطة بواسطة صباغة خضراء حتى لا تتمكن من التقاط المتجاوزين للسرعة القانونية، فيما رصدت عناصر أمنية مكلفة بحركة المرور والسير، أخيرا، ارتفاع معدل حوادث السير المقترنة بجنحة الفرار، خوفا من الغرامات والعقوبات، التي تفرضها مدونة السير الجديدة.

هذا ويعزى ارتفاع معدل حالات الفرار بعد ارتكاب حوادث السير في المدار الحضري ومدن أخرى من بينها مدينة الدارالبيضاء، إلى الفهم الخاطئ لمضامين السير، حسب ما أفاد به المصدر سالف الذكر.

يشار إلى أن ولاية أمن البيضاء تستعين بقاعة المواصلات، ومركز المراقبة عن طريق الكاميرات، لمعرفة أحوال حركة السير أوقات الذروة، كما تحاول البقاء على اتصال مباشر بجميع رجال الأمن المكلفين بالسير والجولان، لمعرفة أحوال الشوارع والمدارات، التي أصبحت تعيش فوضى استثنائية.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *