غرفة الجنايات بالرباط تسدل الستار عن قضية تزوير أعمار 10 لاعبين للعب في القسم الأول

نون بريس

أسدلت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالرباط ،الستار عن قضية تزوير أعمار لاعبي كرة القدم، حين أصدرت أحكاما قضائية في حق لاعبين لكرة القدم، من فئات عمرية مختلفة وصاحب مطبعة وموظف بمقاطعة إدارية بتمارة، بعد اتهامهم بتزوير أعمار اللاعبين قصد الولوج إلى أندية لكرة القدم بالقسم الأول بالرباط والبيضاء.


وفي تفاصيل الجكم حكمت الغرفة في حق صاحب المطبعة، الذي كان يزور الأحكام بخمس سنوات سجنا، كما أدانت الموظف بالعقوبة نفسها، بتهمة تزوير أحكام قضائية، إذ كانا بحسب ما أوردته يستعينان بأرقام ملفات قضائية محكومة لدى محاكم قضاء الأسرة، وخصوصا بتمارة ويعملان على ضم أرقام الملفات لفائدة اللاعبين على أساس أنها أحكام صحيحة، قبل أن تكشف المفتشية العامة لوزارة الداخلية الفضيحة.


وأدانت الغرفة حوالي 12 لاعبا بعقوبة شهرين حبسا موقوف التنفيذ، وبغرامات مالية، وذلك بتهمة الحصول على شهادة إدارية دون الحق فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *