غضب عارم على مواقع التواصل الاجتماعي بعد مشاركة المغرب في زيارة معسكر الهولوكوست ببولندا

م.ك

زار وفد من كبار العلماء المسلمين (بينهم المغرب) برئاسة الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، “محمد العيسى”، يوم الخميس الماضي، موقع الإبادة الجماعية”الهولوكوست” في معسكر “أوشفيتز” ببولندا.

و اعتبر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، زيارة وفد من رجال الدين المسلمين، لمعسكر الإبادة الجماعية لليهود في بولندا إبان الحرب العالمية الثانية أوشفيتز، وذلك بالتزامن مع إحياء ذكرى الهولوكوست، لا علاقة له بالتطبيع لكن يدخل في إطار إستغلال الصهاينة لحدث تاريخي في محاولة تأسيس حقوق واهية.

كما كشف نفس النشطاء بغضب شديد على أن هذه الإبادة ليست دينية، حيث يحاول من خلالها الصهاينة تكريس فكرة أن هذا حدث فريد من نوعه في تاريخ البشرية، بينما هو إبادة جنس وقعت في تاريخ البشرية في الماضي وتقع حاليا مثلا في أسيا في حق الطوائف المسلمة، وبالتالي إستعمال عبارة “الهولوكست” في محاولة فاشلة لإثبات مشروعية حقوق واهية بفلسطين.

و يذكر أن ألمانيا النازية قد قتلت في معسكر “أوشفيتز” مليون يهودي، غالبيتهم بغرف الغاز، من أصل ستة ملايين يهودي أبادتهم خلال الحرب العالمية الثانية.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *