غضب عارم في الجزائر ومطالب بإقالة رئيس اللجنة الأولمبية بسبب وقوفه لنشيد الكيان الصهيوني

نون بريس

نشرت قناة نوميديا الجزائرية (خاصة) فيديو لرئيس اللجنة الأولمبية مصطفى براف خلال حضوره فعاليات بطولة الجودو في العاصمة الفرنسية باريس، حيث ظهر براف في الفيديو الذي نشرته القناة وهو يقف لنشيد الكيان الصهيوني، ما أثار موجة استياء واسعة، لأن الجزائر لا تعترف بدولة الكيان الصهيوني، وتنسحب من كل المنافسات التي يوجد بها ممثلون عنه، لكن اللجنة الأولمبية أصدرت بيانًا كذبت فيه الواقعة، وقالت إن الفيديو مفبرك.


وكانت القناة الخاصة، المملوكة لرجل الأعمال محي الدين طحكوت الموجود في السجن لاتهامه في قضايا فساد، قد نشرت الفيديو بعنوان مثير وهو “رئيس اللجنة الأولمبية يقف مستعدا لنشيد وعلم الكيان الصهيوني”، وظهر براف وهو يقف عند عزف النشيد الإسرائيلي.


وسارعت اللجنة الأولمبية وعدد من الصحافيين الذين يسبحون في فلك براف لتكذيب الفيديو، والتأكيد على أنه مفبرك، وأن اللقطة التي يظهر فيها براف عن قرب مختلفة عن تلك التي يظهر فيها عن بعد، غير أن صحافيين آخرين نشروا الفيديو كاملا وأصروا على أن براف وقف لنشيد وعلم الكيان الصهيوني.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *