غضب عارم في صفوف أولياء التلاميذ بسبب غياب بعض المقررات الدراسية

نون بريس

رغم الانطلاقة القعلية للدراسة، إلا أن أولياء أمور الثلاميذ لايزالون يقضون يومهم في البحث عن بعض المقررات الدراسية لأبنائهم، والتي لم تطرح أساسا في السوق بعد، حسب ما صرح به وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي.

ودحل أولياء أمور التلاميذ منذ أسبوع في دوامة بحث عن بعض المقرارات خاصة لمستويات الابتدائي، التي يبدو أن الطلب عليها كان أكثر من العرض مما جعلها تنفذ في بعض المكتبات.


وحول عياب هذه المقررات قال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، ان المقررات الدراسية الثمانية غير المتوفرة إلى حد الساعة، من بين ما مجموعه 390 كتابا يتم توفيرها كل سنة، ستعرض في السوق ما بين 17 و20 شتنبر الجاري.


وأضاف أمزازي خلال حلوله ضيف على إحدى الإذاعات الخاصة أن 8 مقررات فقط غير متوفرة حاليا، وأنها ستعرض في السوق ما بين 17 و20 شتنبر الجاري.


وتابع أنه، وبالنسبة للمقررات الدراسية غير المتوفرة إلى حد الساعة، فهناك مثيلتها في السوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *