غموض يلف وفاة ثمانينية وحفيدها بمسبح فيلا بمكناس

صبرين ميري

توفيت سيدة رفقة حفيدها، أمس الجمعة 18 يوليوز الجاري، غرقا في مسبح بفيلا تتواجد على مستوى طريق أكوراي، ضواحي مكناس.

وتبين أن ظروف وفاة الهالكة التي تبلغ من العمر حوالي 80 عاما، وحفيدها الذي لا يتجاوز 3 أعوام، ما زالت ملابساتها غامضة.

هذا وانتقلت عناصر الدرك الملكي، إلى عين المكان، حيث عاينت جثتي الضحيتين وفتحت تحقيقا في الموضوع لتحديد ملابسات وظروف الواقعة.

وعملت السلطات المختصة على نقل جثتا الضحيتين الى قسم مستودع الاموات إلى مستشفى محمد الخامس بمكناس لإجراء عملية التشريح الطبي وفقا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *