خبير اقتصادي : استقالة ماي تفتح الطريق لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي

صبرين ميري

رفع بنك غولدمان ساكس احتمالاته لبريكست بدون اتفاق إلى 15% من 10% الجمعة، حيث من المحتمل أن تفتح استقالة رئيسة الوزراء تيريزا ماي الطريق أمام سياسيين أكثر تشددا لقيادة بريطانيا إلى الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال أدريان بول الخبير الاقتصادي في غولدمان ساكس إن التصديق على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لم يعد ممكنا في الربع الثاني من هذا العام.

وكتب “نحن نتوقع انسحابا منظما من الاتحاد الأوروبي أواخر 2019 أو أوائل 2020، لكن قناعتنا منخفضة”.

وأضاف أن رئيس الوزراء الجديد سيواجه نفس القيود التي واجهتها ماي في التفاوض على اتفاق، قائلا إنهم سيعودون نهاية المطاف إلى البرلمان بصيغة قريبة لاتفاق الانسحاب الحالي.

في الأثناء، قال بوريس جونسون عضو البرلمان وأحد قادة حملة بريكست اليوم إن بريطانيا يمكنها إقامة “علاقة تجارة حرة رائعة” مع أوروبا بعد انسحابها من الاتحاد الأوروبي، بل ويمكنها أيضا أن تكون مدافعة عن حرية التجارة العالمية.

وأضاف جونسون الذي يريد أن يخلف ماي في منصب رئيس الوزراء “مهمة زعيمنا القادم يجب أن تكون إخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بشكل صحيح وإتمام عملية بريكست بنجاح”.

وأعلنت ماي اليوم أنها ستتترك منصبها لتفتح الباب لمنافسة ستأتي برئيس جديد للوزراء يمكن أن يسعى لخطة انفصال أكثر حسما عن الاتحاد الأوروبي.

وفي أعقاب تصريحات ماي، ارتفع الإسترليني 0.4% مقابل اليورو اليوم بعد تكبده خسائر على مدى 14 يوما، قبل أن يقلص بعض مكاسبه لاحقا، بين ارتفاع أمام الدولار بنحو 0.5%.

وقلص المتعاملون بعض رهاناتهم على انخفاض الجنيه قبل عطلة نهاية أسبوع طويلة.

واتسمت التداولات بالتقلب في وقت زادت فيه المخاوف من أن خليفة ماي سيكون زعيما منتقدا للاتحاد الأوروبي على الأرجح، مما قد يعزز احتمالات الخروج من التكتل الأوروبي دون اتفاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *