فاجعة بإقليم إنزكان بعد دهس شاحنة لتلاميذ أثناء خروجهم من المدرسة

صبرين ميري

لفظا تلميذين أنفاسهم بعد تعرضهم لجروح خطيرة بعدة مستويات من جسدهم ليلة أمس الأربعاء، بعدما دهستهم شاحنة، بمقربة من إحدى المؤسسات التعليمية بالجماعة القروية أولاد داحو إقليم إنزكان أيت ملول.

وعملت سيارة إسعاف تابعة للجماعة، وأخرى تابعة للوقاية المدنية، على نقل ثلاثة مصابين في عملية دهس شاحنة لأربعة تلاميذ، لفظ أحدهم أنفاسه تحت عجلاتها في الحال، وبالرغم من محاولة إسعاف ضحية الليلة ويتحدر من دوار اولاد سعيد، وكانت إصاباته بليغة.

وسجلت حوالي الخامسة من مساء أمس الأربعاء، السلطات المحلية ورجال الدرك، وقوع حادثة خطيرة، بعد فقدان سائق السيطرة على شاحنة، والتي كانت محملة بصناديق الحوامض بالمنطقة المعروفة بـ”الخرارزة”، مما أدى إلى دهس الضحايا الذين يتابعون دراستهم بثانوية طارق بن زياد.

وكما شاهدنا هذا الأسبوع ارتفعت حصيلة الحوادث المميتة و التي نتجت أيضا عن جروح بليغة مثل حادثة النقل المدرسي التي راحت ضحيتها طفلة في الرابعة عشر من عمرها بالبيضاء، و حادثة الترامواي بالبيضاء  والتي لحسن الحظ لم تخلف خسائر بشرية، و بمدخل مدينة الجديدة مصرع خمسة مشجعين للدفاع الحسني الجديدي كانوا عائدين من الدار البيضاء بعد إجراء الفريق الجديدي لمباراة في كرة القدم ( البطولة الوطنية ) ضد فريق الوداد، و غيرها من الحوادث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *