فايننشال تايمز: النخبة الحاكمة في الجزائر استغلت كورونا لمنع الحراك من العودة

غ.د

قالت صحيفة “فايننشال تايمز”، إن حكام الجزائر الجدد يحكمون قبضتهم وسط تعثر اقتصادي.

وكشفت الصحيفة في تقرير لها، أن التظاهرات الأسبوعية التي شهدتها البلاد طوال عام تقريبا وأدت إلى الإطاحة بالرئيس عبد العزيز بوتفليقة توقفت عندما بدأ فيروس كورونا ينتشر ويقتل الناس.

وبخلو الشوارع من المحتجين المطالبين بالتغيير الديمقراطي، تضيف الصحيفة؛ وجدت السلطة التي يدعمها الجيش الفرصة سانحة لملاحقة أي شكل من المعارضة واعتقلت العشرات من المعارضين وحققت مع المئات حول منشورات وضعوها على فيسبوك.

وقالت الصحيفة نقلا عن الناشط في مجال حقوق الإنسان، زكي حناش قوله “إنهم يريدون بناء جدار من الخوف لمنع المتظاهرين العودة بعد اختفاء الفيروس”.

وتضيف أن حالات الإصابة وبعد أن تراجعت عادت للصعود، وأن حصيلة الوفيات بسبب الفيروس بلغت الألف لكن الوباء زاد من مشاعر الحنق التي فاقمت أصلا الاحتجاجات العام الماضي.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *