فوائد غذائية وصحية لشاي البابونج

وكالات

إن شاي البابونج، مشروب مشهور بأنه غني بمضادات الأكسدة ويساعد منح القدرة على تنظيم النوم وتحسين الهضم وتعزيز المناعة وخفض مستويات التوتر وتهدئة تقلصات الدورة الشهرية.

ونظرا لطبيعته المضادة للالتهابات يمكن أن يساعد أيضا في تهدئة الإسهال والانتفاخ، وفقا لما نشره موقع Organic Facts، المعني بموضوعات الصحة ورفاهية الجسم.

وتساعد المواظبة على تناول شاي البابونج باعتدال في تحقيق العديد من الفوائد الصحية كما يلي:

  1. النوم:
    وفقًا لبحث نُشر في The Journal of Clinical Pharmacology، يمكن استخدام شاي البابونج كأداة مساعدة للنوم بشكل عام، خاصة للأشخاص الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم والنوم المضطرب. ويمكن أن يساعد شرب كوب دافئ من شاي البابونج الخالي من الكافيين على النوم بشكل أسرع والاستيقاظ مع شعور بمزيد من الانتعاش. يوصي الخبراء بشدة بتناول الأمهات الجدد مشروب الكاموميل بعد الولادة لتحسين نوعية نومهن.
  2. الالتهابات:
    وإذا كان الشخص يعاني من تهيج المعدة، بدءًا من الانتفاخ الخفيف إلى أعراض متلازمة القولون العصبي IBS، يمكن أن يكون شاي البابونج مفيدًا للغاية. يمكن أن تكون خصائص البابونج المضادة للتشنج والمضادة للالتهابات فعالة للغاية في علاج تقلصات المعدة والأمعاء.
  3. القولون العصبي:
    كما يمكن أن يساعد تناول مشروب الكاموميل أو شاي مانزانيلا، كما يسميه الإسبان، بانتظام في تقليل مشاكل مثل القولون العصبي والغثيان وتشنجات العضلات وأنفلونزا المعدة والتهاب المعدة والأمعاء. وفقًا لمعلومات من دكتور كاثي كيمبر بمركز ويكسنر بولاية أوهايو، إن لمشروب الكاموميل خصائص مضادة للالتهابات ربما تساعد في تخفيف الطبيعة الملتوية للأمعاء وتسمح بمرور الغازات وحركات الأمعاء الأكثر سلاسة. كما ثبت أنه يخفف من آلام قرحة المعدة والتشنجات.
  4. داء السكري:
    أظهرت الأبحاث المنشورة في دورية Agricultural and Food Chemistry ودورية Endocrinological، أن شاي البابونج يمكن أن يكون مفيدًا للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، حيث يساعد في خفض مستويات السكر في الدم وتنظيم كمية الأنسولين في الدم.
  5. أمراض القلب:
    كشفت الأبحاث المنشورة من جامعة تافتس في بوسطن بماساتشوستس، أن شاي البابونج يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول الضار، مما يجعل القلب أكثر صحة. فيما كشفت دراسة بحثية أخرى أنه ربما يقلل أيضًا من حدوث العديد من مشكلات القلب والأوعية الدموية.
  6. جهاز المناعة:
    يمكن أن تساعد المركبات الفينولية الموجودة في شاي البابونج على تقوية جهاز المناعة ودرء العدوى. كما تحارب المركبات الأخرى الموجودة في شاي البابونج مشاكل البرد والإنفلونزا والجيوب الأنفية، مما يؤدي في النهاية إلى تخفيف الاحتقان.
  7. التوتر والقلق:
    من بين الاستخدامات الأكثر شيوعًا لشاي البابونج هو التخفيف من التوتر والقلق. بعد يوم طويل في العمل، يمكن أن تساعد الطبيعة الدافئة والمهدئة لهذا المشروب على زيادة مستويات السيروتونين والميلاتونين في الجسم، والتي تسهم في التغلب على التوتر والقلق بنجاح.
  8. الصداع النصفي:
    وفقًا لدراسة أميركية، يمكن أن يوفر الكاموميل إغاثة من الصداع النصفي، نظرًا لأنه يساعد على الاسترخاء وبالتالي يمكن أن يؤدي إلى قضاء على الأعراض الكلاسيكية للقلق وكذلك التوتر المزمن فضلًا عن تخفيف أعراض الاكتئاب لدى النساء بعد الولادة.
  1. هشاشة العظام:
    يمكن أن يساعد مستخلص البابونج في تحفيز نشاط الخلايا التي تبني العظام. وبالتالي، يمكن للشاي أن يساعد في زيادة كثافة العظام وربما يقلل من الآثار الضارة لهشاشة العظام.
  2. آلام الدورة الشهرية:
    تجعل طبيعته المضادة للالتهابات من شاي البابونج خيارًا شائعًا للنساء اللواتي يعانين من أعراض الدورة الشهرية، بداية من الانتفاخ والتشنج والتوتر والتعرق وعدم القدرة على النوم وتقلب المزاج.
  3. أمراض الحساسية:
    يسهم في تعديل الاستجابة المناعية لمسببات الحساسية في الجسم. ومن خلال العمل كمضاد للهيستامين، يمكن للكاموميل تهدئة ردود الفعل التحسسية في جميع أنحاء الجسم.

تحذير للحوامل والمرضعات
ولكن بالرغم من فوائده الغذائية والصحية الرائعة، يحذر الخبراء النساء الحوامل والمرضعات، لأن الإفراط في تناول شاي البابونج ربما يؤدي إلى الإجهاض. وينصح الخبراء بصفة عامة بأن يتم تناول شاي البابونج أو الكاموميل باعتدال لأنه يمكن أن يؤدي إلى شعور بالنعاس أو الغثيان والقيء.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *