فورين بوليسي: ترامب يودع الرئاسة بانتهاج سياسة الأرض المحروقة

أ.ر

نشرت مجلة فورين بوليسي الأميركية تحليلا إخباريا أعده كبير مراسليها مايكل هيرش يقول إن مشكلة الولايات المتحدة الآن لا تقتصر على رفض ترامب الاعتراف بنتيجة الانتخابات الرئاسية ومحاولة الانقلاب وتغيير تلك النتيجة، بل في زرع الفوضى وانتهاج سياسة الأرض المحروقة.

وأوضح أن المشكلة تكمن في أن الرئيس المنتهية ولايته -ترامب- يزرع بذور الفوضى داخل إدارته، وفي كل الجبهات تقريبًا بدءًا بالتعاطي مع تفشي فيروس كورونا وخطط الإنقاذ الاقتصادي وحتى مصير النقاط الساخنة في العالم كأفغانستان وإيران، الأمر الذي يؤدي للتشويش على كل عواصم العالم ويضع الرئيس المنتخب جو بايدن في مأزق.

وقال هيرش إن التحدي الأكثر إلحاحًا وخطورة هو فشل إدارة ترامب في الاستجابة للارتفاع الخطير في حالات الإصابة بفيروس كورونا، وإخفاقها في تنسيق جهود الاستجابة للوباء وتوزيع اللقاحات ضد الفيروس مع فريق بايدن الجديد.

كما تدخل أيضا ضمن سياسة الأرض المحروقة التي ينتهجها ترامب قبل ترك الرئاسة، المجزرة الاقتصادية التي تسبب فيها تفشي فيروس كورونا والتي من المرجح أن تستمر العام المقبل مع زيادة حالات الإصابة والوفيات بشكل كبير.

نشرت مجلة فورين بوليسي الأميركية تحليلا إخباريا أعده كبير مراسليها مايكل هيرش يقول إن مشكلة الولايات المتحدة الآن لا تقتصر على رفض ترامب الاعتراف بنتيجة الانتخابات الرئاسية ومحاولة الانقلاب وتغيير تلك النتيجة، بل في زرع الفوضى وانتهاج سياسة الأرض المحروقة.

وأوضح أن المشكلة تكمن في أن الرئيس المنتهية ولايته -ترامب- يزرع بذور الفوضى داخل إدارته، وفي كل الجبهات تقريبًا بدءًا بالتعاطي مع تفشي فيروس كورونا وخطط الإنقاذ الاقتصادي وحتى مصير النقاط الساخنة في العالم كأفغانستان وإيران، الأمر الذي يؤدي للتشويش على كل عواصم العالم ويضع الرئيس المنتخب جو بايدن في مأزق.

وقال هيرش إن التحدي الأكثر إلحاحًا وخطورة هو فشل إدارة ترامب في الاستجابة للارتفاع الخطير في حالات الإصابة بفيروس كورونا، وإخفاقها في تنسيق جهود الاستجابة للوباء وتوزيع اللقاحات ضد الفيروس مع فريق بايدن الجديد.

كما تدخل أيضا ضمن سياسة الأرض المحروقة التي ينتهجها ترامب قبل ترك الرئاسة، المجزرة الاقتصادية التي تسبب فيها تفشي فيروس كورونا والتي من المرجح أن تستمر العام المقبل مع زيادة حالات الإصابة والوفيات بشكل كبير.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *