فوضى وارتباك بمراكز التلقيح بفاس بعد فرض جواز للتلقيح

نون بريس

ارتباك وفوضى كبيرة عرفتها مختلف مراكز التلقيح بمدينة فاس، منذ صدور قرار إجبارية التوفر على جواز للتلقيح من أجل الولوج إلى المرافق والإدارات العمومية، وهو ما رفع نسبة الإقبال على مراكز التلقيح .

ووجد المسؤولين على هذه المراكز صعوبة كبيرة في ضبط العدد الهائل من المواطنين الذين قدموا من أجل أخذ جرعات اللقاح، حتى يستنى لهم قضاء أغراضهم الإدارية والتنقل بكل أريحية ودون مشاكل .

وشهدت مجموعة من المراكز مشادات وملاسنات بين المواطنين والمسؤولين على هذه المراكز، خاصة في المراكز الرئيسية كما حدث يوم أمس الجمعة بمركز التلقيح قاعة 11 يناير بوسط المدينة، حين اضطر المسؤولين على المركز لإغلاق أبوابه من أجل ضبط العملية وتنظيم الحضور .

ورغم أن السلطات المحلية حاولت استباق هذا الإقبال برفع عدد الأشخاص المسؤولين على عملية التلقيح من إداريين مكلفين بتسجيل بيانات المواطنين و ممرضين لتقديم جرعات اللقاح، ورجال القوات المساعدة وأعوان السلطة، إلا أن هذه الإجراءات لم تكون كافية في مقابل الإقبال الكبير الذي عرفته هذه المراكز.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *