فيروس كورونا يودي بحياة طبيب بمكناس

أ.ر

في خبر نزل كالصالعقة على الهيئة الطبية بالمدينة أعلن اليوم بمكناس عن وفاة طبيب متأثراً بإصابته بوباء “كورونا”.

وكان الفقيد السِّتِّيني يشتغل بمستشفى “سيدي بابا” بمدينة مكناس، ضمن الطب العام، قبل أن يُحال على التقاعد، بعد وصوله إلى السن الذي يُتيح له ذلك.

ونعى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، الراحل، في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، جاء فيها: “انتقل اليوم أيضا الى جوار ربه الدكتور نورالدين بن يحيى بمدينة مكناس بعد إصابته بفيروس #كورونا. تغمده الله برحمته ورزق أهله الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

يذكر أن البيضاء سجلت بدورها حالة وفاة أخرى  لطبيبة  تمارس مهامها بمستشفى محمد الخامس بالحي المحمدي بعد إَصابتها بفيروس « كورونا ».

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *