فيسبوكيون يتداولون صورة تدمي القلب لأم تخاطب أمواج البحر منتظرة أن تلفظ جثة ابنها الغريق

أ.ر

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة سيدة مسنة تنتظر أن تلفظ أمواج البحر جثث ابنها الغريق .

الصورة التي تم تداولها بشكل واسع بين النشطاء تعود لأم جزائرية من منطقة عنابة اعتادت أن،تسأل البحر كل يوم عن إبنها الذي ذهب ولم يعد .

وتعيش مئات الأمهات الجزائريات والمغربيات معاناة من نوع خاص من اختفاء فلذات أكبادهن الذين ابتلعتهم مياه البحر في طريقهم نحو الفردوس المفقود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *