في اجتماع للمجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بفاس..شباط يبشر أتباعه بعودته القريبة للمغرب

ك.ش

بعد تواريه عن الأنظار لمدة قاربت السنتين عاد حميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال والقيادي في نقابة الاتحاد العام للشغالين ليطل من جديد على الساحة السياسية عبر لقاء حزبي نظم عن بعد.

وشارك شباط عمدة فاس السابق، في أشغال الدورة العادية لاجتماع للمجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بفاس والذي نظم عبر “دائرة تلفزيونية مغلقة” تحت شعار “جائحة كوفيد 19… التداعيات الاقتصادية والاجتماعية وآفاق الخروج من الأزمة”.

وحسب مصادر “نون بريس” ، التي حضرت الاجتماع، فشباط تلقى ترحيبا خاصا من المشاركين  في هذا اللقاء، الذين أغرقوه بكلمات الإطراء والإشادة،  خاصة بعض  القيادات المحلية  المحسوبة على  تيار ولد الرشيد الذي أسقط حميد شباط من الأمانة العامة لحزب الاستقلال وكذا نقابة الاتحاد العام للشغالين .

وأضافت ذات المصادر، أن  تحول موقف خصوم شباط منه،  راجع بالأساس إلى شعورهم بقرب عودته، إلى قلعته  التي ظل لسنوات يسيطر ويتحكم في كل كبيرة وصغيرة فيما يخص حزب الاستقلال.

عودة شباط حسب نفس المصادر أصبحت قريبة، بعدما كشف خلال اجتماع المجلس الإقليمي عن قرب عودته من ألمانيا.

جدير بالذكر أن  حزب الاستقلال بفاس، يعيش  منذ مدة، حركية كبيرة بين مناضليه، استعداد للاستحقاقات الانتخابية القادمة ، خاصة الجماعية التي تبحث الكثير من الأسماء الاستقلالية عن موطأ قدم فيها

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *