في بادرة إنسانية..طلبة جامعة فاس يتبرعون بــ15 ألف درهم لزميلتهم ضحية دهس حافلة

كمال الشكوري

في موقف تضامني وبادرة إنسانية، نالت إعجاب الجميع، قامت لجنة  منضوية تحت لواء الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، بموقعي ظهر المهراز وسايس، التابعين للمركب الجامعي  سيدي محمد بن عبد الله بفاس، بتسليم المبلغ المحصل من عملية التبرع التي سبق وأعلن عنها داخل كليات الجامعة، إلى عائلة الشابة شيماء التي كانت ضحية دهس من طرف حافلة للنقل العمومي تابعة لشركة “سيتي باص”.

وتسلمت عائلة الشابة شيماء مبلغا ماليا قدر ب 15000 درهم، من ممثلي الطلبة، وهو المبلغ الذي تم جمعه خلال يومين ، داخل كليات الجامعة، وأحد مراكز التكوين المهني الذي  كانت تتابع به الشابة شيماء دراستها.

وعلى صعيد آخر استنكر الطلبة  الذين توجهوا إلى المصحة  الخاصة التي ترقد بها الضحية  شيماء، منعهم من زيارة زميلتهم، كما عبروا عن تضامنهم  مع عائلة الضحية معلنين عن تبني طلبة المركب الجامعي بفاس، لقضية ابنتهم، من خلال العمل على مبادرات تضامنية أخرى وكذلك الاستمرار في فضح ما ترتكبه  شركة النقل العمومي في المدينة من تجاوزات، واستهتارها بأرواح المواطنين.

  يذكر أن محمد مخلص، شقيق الطالبة شيماء، قال في وقت سابق في اتصال مع نون بريس أن الوضح الصحي لشقيقته بدأ في التحسن مقارنة ما الأيام الأولى،  حيث أصبحت تتجاوب معهم بين الفينة والأخرى.

وأوضح شقيق شيماء، أن الأخيرة أصيبت بكسور على مستوى الرأس والكتف، كما تأذى عنقها ورئتها، ناهيك عن رضوض على مستوى الصدر.

وعن العمليات التي أجريت لشيماء، أضاف المتحدث ذاته، أنه تم إجراء عملية على مستوى الرأس، ومن المنتظر أن يتم إجراء عملية أخرى لها، وفق ما صرح به الأطباء. وحول الإجراءات القانونية التي يمكن اتخذاها ضد شركة “سيتي بيس”، كشف محمد مخلص، أنه يرتقب ابتداء من هذا الأسبوع الشروع في الإجراءات اللازمة. لافتا إلى أنه لم يتسنى لهم ذلك لانشغالهم بالوضع الصحي لشيماء

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *