في سابقة من نوعها.. جامعة القاضي عياض بمراكش تعتزم إحداث مرصد للأوبئة

غزلان الدحماني

في مشروع علمي هو الأول من نوعه بالمغرب؛ تعتزم جامعة القاضي عياض بمراكش إحداث مرصد للأوبئة، كبنية علمية ستعنى بالرصد القبلي للوباء، وتتبع ودراسة تطور الفيروسات والبكتيريا، والكشف المبكر لانتشار الفيروسات وتحديد التطور الجهوي والدولي للأوبئة.

وكشف رئيس جامعة القاضي عياض، مولاي الحسن أحبيض، خلال ندوة تفاعلية نظمت حول موضوع “التعليم المندمج والمسؤولية بجامعة القاضي عياض في سياق جائحة كوفيد-19″، أن هذه البنية العلمية تأتي لدعم دينامية البحث العلمي المرتبطة بجائحة “كورونا”.

وأضاف المتحدث ذاته، أن هذا المشروع سيتطلب غلافا ماليا يناهز 5 ملايين درهم ممتدة لثلاث سنوات، وسيتم بالتعاون مع وزارة الصحة ومعهد باستور ومديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض وقطاع التعليم العالي والبحث العلمي ومركز محاربة التسمم واليقظة الدوائية، بدعم من بعض المنظمات كالمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو).

وأوضح رئيس جامعة القاضي عياض، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الجامعة ستعمل أيضا مع مجلس جهة مراكش آسفي لتنزيل هذا المشروع العلمي الطموح ذي الصبغة الجهوية والوطنية.

وسيكون الفريق العلمي للمرصد متعدد التخصصات وسيتألف من متخصصين في الإحصاء سيدرسون الأوبئة من خلال جمع البيانات ومعالجتها وتحليلها وتفسير النتائج، إلى جانب معلوماتيين وأطباء وأخصائيين في علم الأوبئة وعلماء اجتماع وأخصائيين نفسانيين.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *