في ظل استمرار ارتفاع أسعارها.. نشطاء يدعون إلى مقاطعة الشركات المصنعة للزيوت النباتية

ل ف

أثارت الزيادات المتكررة في أسعار الزيوت النباتية استياء وغضب عدد كبير من المواطنين المغاربة الذين لم يتقبلوا هذه الزيادات التي تثقل كاهلهم.

وتتزامن الزيادات المتواصلة في أسعار الزيوت مع الظروف المعيشية الصعبة بسبب تداعيات فيروس كورونا، مع الأخذ بالاعتبار أنّ الزيوت النباتية تعتبر عنصراً يصعب الاستغناء عنه في ثقافة المطبخ المغربي.

ودفعت هذه الزيادة الصاروخية الأخيرة، العديد من الصفحات الفيسبوكية إلى تجديد الدعوات للمقاطعة إلى حين تخفيض أسعار الزيوت.

واعتبر عدد من النشطاء أن “المقاطعة” تعتبر سلاحا قويا لإلحاق خسائر مالية للشركات التي رفعت أسعار زيوت المائدة، وفق تعبيرهم؛ الشيء الذي سيجعلها تسارع الزمن من أجل الإبقاء على أسعار زيوت المائدة كما كانت في السابق.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *