في ظل تراجع الإصابات والوفيات بسب كورونا .. المطالب تتعالى بإلغاء رخص التنقل بين المدن

ل ف

في الوقت الذي قررت فيه الحكومة، تمديد الإجراءات الاحترازية، التي تم إقرارها، يوم 13 يناير 2021، لمدة أسبوعين إضافيين، وذلك ابتداء من الثلاثاء 02 مارس الجاري، على إثر تطور هذا الوباء على الصعيد العالمي وذلك بظهور سلالات جديدة من هذا الفيروس، وفي إطار المجهودات المتواصلة لتطويق رقعة انتشار الوباء والحد من انعكاساته السلبية، تعالت الأصوات من جديد من أجل المطالبة بتوقف تحرير مخالفة رخصة التوقف.

وطالب عدد من النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بإلغاء رخص التنقل بين المدن وهوالأمر الذي يتسبب في تعطل مصالح العديد من المواطنين الذين يجدون صعوبة في الحصول على رخصة التنقل، داعيين إلى الكف عن تحرير محاضر مخالفات في حق الأشخاص الذين يعمدون للتنقل من وإلى وجهات تقتضي استصدار ترخيص استثنائي.

وأوضح النشطاء أن الحالة الوبائية ببلادنا عرفت تحسنا كبيرا في عدد الإصابات والوفيات منذ أسابيع، مشيرين إلى أن انطلاق عملية التلقيح بدورها سيكون لها أثار ايجابية على صحة المواطنين مما سيمكن المغرب من القضاء على الوباء، معتبرين أن رخص التنقل لم تعد ضرورة لازمة وفق تعبيرهم.

ودعا المغاربة من خلال الحملة الفيسبوكية إلى التوقف عن “تغريم المغاربة في الحواجز الأمنية”، مشيرين إلى أن “الغرامات تنهك جيوب المغاربة الذي يعيشون أوضاعا اقتصادية واجتماعية صعبة جراء تداعيات الوباء”، وفق تعبيرهم.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *