في ظل تهافت الأغنياء على جمع الترواث.. اللاعب ساديو ماني يختار مساعدة فقراء بلده

ل ف

في الوقت الذي يتهافت فيه مجموعة الأغنياء و المشاهير في العالم على جمع الثروات والتظاهر بها أمام عدسات الكاميرات،أعاد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي تصريحا سابقا لنجم ليفربول السنغالي، ساديو ماني، مع صحيفة “نسيم ووها” الغانية،.والتي كشف فيها عن جانب خفي في شخصيته وهو حبه للأعمال الخيرية، حيث يخصص جزءا من أرباحه لأعمال خيرية في بلده الأم.

وقال ماني “لماذا أرغب في شراء 10 سيارات فيراري مثلا أو 20 ساعة من الألماس أو طائرتين خاصتين؟ ماذا ستفعل هذه الأشياء لي أو للعالم؟”.

ومضى نجم ليفربول قائلا “كنت جائعا، وكان علي أن أعمل حتى أكسب قوت يومي، ونجوت من أوقات عصيبة، ولعبت كرة القدم وأنا حافي القدمين، ولم يكن لدي تعليم أو أشياء أخرى كثير، لكنني اليوم بعد كل ما جنيته بفضل كرة القدم، يمكنني مساعدة شعبي”.

وقال ساديو ماني: “بنيت المدارس والملاعب، وأقدم الملابس والأحذية والغذاء للأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع، وكذلك أمنح ما يصل إلى 70 يورو شهريا لسكان عدد من المناطق الفقيرة في السنغال”.

وأردف “لا أحتاج لعرض السيارات الفاخرة والمنازل الفخمة والرحلات أو حتى الطائرات، ولكني أفضل أن يحصل شعبي وناسي على القليل مما أعطوني إياه”.

وأشاد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بما وصفوه بـ “تواضع” النجم الدولي في كرة القدم، ومساعدته لشعبه والوقوف معهم في محنهم والظروف الصعبة التي يمرون بها.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *