قتلى خلال احتجاج بالهند على منشور “مسيء” للنبي محمد

غ.د

قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 60 آخرين في مدينة بنغالور الهندية، بعد أن أطلقت الشرطة النار على حشود من المحتجين على منشور مسيء للنبي محمد نشر في فيسبوك.

وبحسب الصحافة الهندية، فإن أحد أقرباء النائب البرلماني عن حزب المؤتمر الوطني الهندي المعارض، سرينيفاس مورثي، قام بنشر منشور استفزازي على فيسبوك، يسيء لنبي الإسلام محمد (صلى الله عليه وسلم).

واحتجاجاً على ذلك، نزل آلاف المسلمين في مدينة بنغالور، جنوبي البلاد، إلى الشوارع، فيما احتشد البعض الآخر أمام منزل البرلماني المذكور.

وتصاعدت الاشتباكات بين المتظاهرين والشرطة أمام مركز شرطة مدينة “التكنولوجيا” كما هاجم المتظاهرون منزل عضو البرلمان “أر أغاندا سرينيفازا مرتهي”.

وشهدت الاحتجاجات توقيف 110 أشخاص، بينهم قريب النائب البرلماني المسيء لنبي الإسلام.

وأعلنت الشرطة أنها قبضت على صاحب واقعة المنشور المسيء للنبي والذي يُدعى “نافين” والذي نشر صورة مكتوب عليها “محمد” مصوراً النبي وهو يجلس بجانب فتاة صغيرة وكتب بجانبها أنه اعتدى على طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *