قضية الزورق الإسباني تشغل الرأي العام الوطني و الحكومة تعلق

ل ف

قال مصطفى الخلفي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، إنه تحدث مع وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت حول انتشار فيديوهات لمغاربة يحاولون الهجرة السرية.

وأضاف الخلفي، خلال ندوة صحفية أعقبت اجتماع مجلس الحكومة،أمس الخميس، أن كل الفيديوهات يتم التحري بخصوصها وذلك من أجل تفكيك شبكات تهريب المهاجرين، ومافيا الاتجار بالبشر.

وأوضح الخلفي، أن حالات إحباط الهجرة السرية في 2017 بينت أن ثلثي المهاجرين ينحدرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء، مضيفا أنه هناك أيضا مواطنون مغاربة من بينهم.

وأكد الخلفي على أن المغرب عازم على محاربة الهجرية السرية، وأنه لن يتعامل بأي تساهل مع الموضوع.

وأشار الخلفي أن الحكومة تعي التحديات التي تعترض الشباب المغربي وانخراطه في مسلسل التنمية، وخاصة مشاكل البطالة والشغل وستعمل على مواجهتها، كما أنها لا “تغطي الشمس بالغربال” لأنها تدرك أن هناك 120 ألف شاب من خريجي المعاهد والجامعات ينضافون إلى سوق الشغل سنويا.

وكانت مجموعة من الفيديوهات، انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمواطنين مغاربة، من بينهم أطفال ونساء يمتطون قوارب وزوارق من أجل الهجرة الى اسبانيا.

وأخرهم الفيديو الذي يظهر زورقا مطاطيا سريعا على متنه مجموعة من المواطنين الإسبان بلباس “نظامي”، والذين عرضوا على مجموعة من المصطافين الشباب المغاربة بأحد شواطئ مدينة طنجة الانتقال “مجانا” إلى الضفة الأخرى وهو ما استجاب له العشرات منهم.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *