قضية تحويل أموال صندوق “راميد” لصالح تنظيم مهرجان بالرباط تعود للواجهة و بلافريج يسائل العثماني

نون بريس

لا تزال قضية تحويل أموال دعم صندوق راميد من طرف مجلس جماعة الرباط لتنظيم مهرجان الأنوار، تثير نقاشا وسجالا بين البرلماني عن فيدرالية اليسار عمر بلافريج وحزب العدالة والتنمية ممثلا في مجلس جماعة الرباط الذي يترأسه الحزب بأغلبية مطلقة.


وفي آخر حلقات هذا النقاش وجه عمر بلافريج سؤال كتابي إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، يسائله فيه عن تحويل ميزانية الصحة من أجل تنظيم مهرجان فني بالرباط.


واستفسر بلافريج الذي كان أول من فجر القضية، العثماني عن رأيه في سياسة مجلس الرباط الذي يسيره حزبه، والذي دافع عنه العثماني سابقا في جلسة برلمانية.

وقال بلافريج في سؤاله أن هذا التحويل عبثي، خاصة أن غالبية المستشفيات والمراكز الصحية العمومية تعيش أوضاعا صعبة بسبب ضعف ميزانيتها وعدم تحويل الاعتمادات المالية المتعلقة “براميد”.


وساءل بلافريج العثماني عن التدابير التي اتخذتها حكومته منذ سنتين من أجل تحويل الاعتمادات المالية المخصصة “لراميد” إلى المستشفيات والمراكز الصحية العمومية.


وكان مجلس مدينة الرباط قد حول مبلغ 200 مليون سنتيم المخصصة لصندوق “راميد” لصالح تنظيم مهرجان “للأنوار”، بالعاصمة الرباط بمناسبة عيد العرش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *