قضية منع الوفد الإعلامي المغربي من تغطية الألعاب المتوسطية بالجزائر يجر بنسعيد للمساءلة

ل ف

لاتزال قضية منع الوفد الصحفي الرياضي المغربي من دخول الأراضي الجزائرية لتغطية فعاليات ألعاب البحر الأبيض المتوسط، تثير الكثير من الجدل حول ملابسات الواقعة و موقف الحكومة المغربية حول ماتعرض له الصحفيين من احتجاز بمطار وهران .

وفي هذا الصدد، وجه النائب البرلماني نبيل الدخش، ، سؤالا كتابيا  إلى وزير الشباب والثقافة والتواصل محمد المهدي بنسعيد، من أجل الاستفسار حول توقيف هؤلاء الصحافيين الرياضيين بمطار وهران وترحيلهم إلى أرض الوطن”، و”تحركات الحكومة إزاء هذه التجاوزات؟”.

واعتبر النائب البرلماني أن قرار السلطات الجزائرية القاضي برفض دخول الوفد الإعلامي المغربي المرافق للمنتخبات الوطنية المشاركة في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط. المقامة بمدينة بوهران ومنعهم من تغطية هذه التظاهرة الرياضية، “غير مبرر وغير مقبول “.

ويذكر أن سلطات الجزائر منعت الصحافيين المغاربة من تغطية فعاليات التظاهرة الرياضية المتوسطية المذكورة، حيث بقيت البعثة المغربية محتجزة في المطار لساعات عديدة دون التمكن من الدخول للأراضي الجزائرية أو العودة إلى أرض الوطن عبر تونس.

وبررت السلطات الجزائرية توقيف أعضاء البعثة المغربية بكونها “غير متوفرة على الاعتمادات الإعلامية بالنسبة للصحافيين المغاربة”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.