قوات الوفاق تسيطر على قاعدة “الوطية” الإستراتيجية وتأسر عددا من قوات حفتر

وكالات

أطلقت قوات الحكومة الليبية عملية عسكرية واسعة، الأربعاء، لدحر مليشيات خليفة حفتر، المتمركزة في ضواحي العاصمة طرابلس.
وقال الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” مصطفى المجعي، إن قواتهم أطلقت عملية جديدة، ردا على القصف المتواصل لأحياء طرابلس من قبل مليشيا حفتر، ونقضهم المتكرر لوقف إطلاق النار.
وأضاف المجعي أن “جميع المحاور في العاصمة تشهد اشتباكات عنيفة وتقدمات كبيرة لقواتنا، وبدأت العملية البرية بعد الانتهاء من التمهيد المدفعي”.
وأشار إلى أن قواتهم بدأت العملية العسكرية “نتيجة ما تتعرض له الأحياء السكنية لاستهداف متكرر من قبل مليشيات حفتر”.
كذلك أعلنت قوات الوفاق، أنها تمكنت من القبض على عدد من عناصر مليشيات خليفة حفتر، بينهم مرتزقة، في قاعدة الوطية الجوية جنوب غربي طرابلس.جاء ذلك في بيان لآمر غرفة العمليات المشتركة اللواء أسامة جويلي، نشره المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب”، دون تحديد جنسيات المرتزقة.
وقال مصدر عسكري تابع للوفاق، مفضلا عدم عدم ذكر اسمه، إن قواتهم تمكنت من السيطرة على قاعدة الوطية الجوية، مضيفا أن قوات تابعة للمنطقة الغربية العسكرية، تقوم الآن بتأمين القاعدة التي كانت مليشيات حفتر تتخذها سابقا غرفة لعملياتها الجوية.

ورغم إعلانها، السبت، الموافقة على هدنة إنسانية للتركيز على جهود مكافحة فيروس كورونا، إلا أن مليشيات حفتر تخرق التزاماتها بقصف مواقع مختلفة بالعاصمة.وبوتيرة يومية، تخرق قوات حفتر وقف إطلاق النار عبر شن هجمات على طرابلس، مقر حكومة الوفاق، المعترف بها دوليا، ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ 4 أبريل/ نيسان 2019.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *