لجنة حقوقية أمريكية تنتقد الوضع الحقوقي بالمغرب وتطالب بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي والصحافيين

غزلان الدحماني

انتقدت لجنة حقوق الإنسان لمغاربة العالم بأمريكا الشمالية، الوضع الحقوقي بالمغرب، واصفة إياه بالمقلق والذي أخذ أبعادا مخيفة.

وسجلت اللجنة الحقوقية، في بيان لها، “تدهور الأوضاع المتعلقة بوضعية المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، بما فيهم فاعلون حقوقيون وصحفيون ومدونون، إضافة إلى استغلال ظروف الجائحة الصحية لتقييد الحقوق الفردية والجماعية، خاصة المتعلقة بالمطالبة بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والسياسية”.

كما أشارت إلى “قمع التظاهرات السلمية بشكل وحشي، والاعتداء على رموز الحركة التقدمية والحقوقية كما وقع مع الأستاذ المناضل عبد الرحمان بنعمرو في مسيرة يوم الأرض ومقاومة التطبيع”. إضافة إلى “قمع واعتقال عشرات الأساتذة في مسيرات المطالبة بالحقوق المشروعة، والدفاع عن المدرسة العمومية”.

وطالبت اللجنة الحقوقية، باحترام المواثيق الدولية الخاصة بحماية حقوق الانسان، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، وإخلاء سبيل الصحفيين والمدونين المتابعين بملفات مطبوخة ومفبركة. داعية إلى فتح نقاش جدي ومسؤول مع المنظمات النقابية والمهنية لتلبية ملفاتهم المطلبية المستعجلة.

وعبرت المصادر ذاتها، عن إدانتها “كل أشكال القمع والترهيب المتزايدة”، وتضامنها اللا مشروط مع ضحايا التعسفات اليومية، مع المطالبة بخلق انفراج سياسي واجتماعي واقتصادي في أفق تحقيق مجتمع ديموقراطي حقيقي وعادل.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *