لقاج جونسون الأمريكي يتسبب في وفاة شابة بمراكش ويخلف إغماءات في صفوف آخرين

نون بريس

لفظت شابة مراكشية أنفساها أمس الإثنين على إثر تلقيها جرعة من لقاح “جونسون آند جونسون”، بأحد مراكز التلقيح بالمدينة الحمراء .

الشابة التي تبلغ من العمر 27سنة كانت تشتغل قيد حياتها في قطاع السياحة، حيث خضعت أمس، رفقة مهنيي القطاع لعملية التطعيم بجرعة اللقاح، لتسقط مباشرة بعد تلقيها للقاح الأمريكي أرضا مغمى عليها، حيث جرى نقلها على وجه السرعة لأحد مستشفيات مراكش قبل أن تفارق الحياة .

كما تم تسجيل ثلاثة حالات إغماء في صفوف مهنيي السياحة بمدينة مراكش، بعد تلقيهم للقاح جونسون أند جونسون، حيث تم نقلهم إلى المستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية.

هذا وقد استبعدت مصالح وزارة الصحة أن يكون اللقاح جونسون أند جونسون سببا مباشرا في وفاة الفتاة، مؤكدة أن عدد المستفيدين من اللقاح بلغ 500 مستخدم في قطاع السياحة دون مضاعفات تذكر، كما أكدت أن وزارة الصحة فتحت تحقيقا أجل تحديد الأسباب الحقيقية للوفاة، بعد وفاة شابة ثلاثينية لحظات بعد تلقيها جرعة من لقاح جونسون المضاد لكورونا بمراكش.

وقالت مديرة المندوبية الجهوية لوزارة الصحة بجهة مراكش آسفي، لمياء شاكيري، إنه لا يمكن الحديث عن علاقة سببية بين حالة وفاة شابة بمراكش، اليوم الاثنين 26 يوليوز، وتلقيها لجرعة من لقاح جونسون اند جونسون الأمريكي، معبرة عن أسفها لكون الشابة قضت رغم تدخل الفريق المشرف على التلقيح.

وبخصوص الإغماءات التي أصابت بعض الملقحين، اعتبرت شاكيري، أن جونسون كأي لقاح آخر يمكن أن تنجم عنه مضاعفات  عادية .

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *