لقطات وداع رئيسة هيئة الثقافة والآثار البحرينية بعد إقالتها بسبب رفضها للتطبيع تهز مواقع التواصل الاجتماعي

ل ف

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي على صعيد واسع،شريط فيديو يوثق للحظات وداع رئيسة هيئة الثقافة والآثار البحرينية بعد إقالتها.

ووفق ما وثقه الفيديو المتداول، ودع موظفو هيئة الثقافة والآثار في البحرين رئيستها السابقة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، التي غادرت منصبها بمرسوم ملكي يقضي بإقالتها.

ولم يعلن رسميًا الأسباب التي أدت إلى إقالة الوزيرة من منصبها، واكتفى الديوان الملكي البحريني بإصدار قرار تعيين خليفة بن أحمد رئيسًا للهيئة بدلًا منها، إلا أن ناشطين ومصادر إعلامية أرجعت سبب إقالتها من منصبها إلى رفضها مصافحة السفير الإسرائيلي في البحرين إيتان نائيه.

وشكّل الموظفون ممرًا شرفيًا طويلًا تصاعد التصفيق منه فور دخول الرئيسة السابقة للمقر، وحرصت الشيخة مي على مصافحة الموظفين كلهم بينما انهمرت دموع موظفات الهيئة خلال عناق معها.

وأظهرت فيديوهات جرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، محاولة الشيخة مي إخفاء تأثرها وهي تمسح دموع الموظفات.

وفي حفل وداع سادت فيه مشاعر الحزن، خصّص الموظفون جدارًا أطلقوا عليه “جدار المحبة”، وعلقوا عليه صور الرئيسة السابقة وكلمات كتبوها في حقها.

وتلقت الشيخة مي باقات ورود وهدايا من الموظفين والتقطت معهم صورًا تذكارية، كما ألقت كلمة عبّرت فيها عن شكرها لمحبتهم ولما قدّموه إلى البحرين.

وكانت الوزيرة مي قد شاركت، في 16 من يونيو الماضي، في جلسة عزاء والد السفير الأمريكي في المنامة، حضرها عدد من السفراء والمسؤولين من بينهم السفير الإسرائيلي لدى البحرين، وأثناء التعريف بالحضور ومصافحتهم علمت الوزيرة بجنسية السفير الإسرائيلي فسحبت يدها ورفضت مصافحته، وقررت الانسحاب من المكان، في إشارة واضحة لرفض مسار بلادها في التطبيع مع إسرائيل، وطلبت من السفارة الأمريكية عدم نشر أي صورة لها.

وكانت المسؤولة البحرينية قد رفضت في وقت سابق مشروعًا تقدم به مستثمرون يهود من الولايات المتحدة بتشييد حي يهودي مع كتابات إرشادية ونجمة داود تستقبل السياح من باب البحرين حتى الكنيس اليهودي.

واستضاف مركز الشيخ إبراهيم -الذي تديره الشيخة مي- المؤرخ والمفكر اليهودي إيلان بابيه في 30 نونبر 2021، الذي اعتبر أن الحل المستقبلي المنشود يتمثل في إلغاء الاستعمار الاستيطاني العنصري الصهيوني لفلسطين، واعتُبرت الندوة ضربة لجهود التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأصدر ملك البحرين، في 21 يوليوز الجاري، مرسومًا بتعيين الشيخ خليفة بن أحمد رئيسًا لهيئة البحرين للثقافة والآثار، بعد إقالة الشيخة مي، بينما كانت الأخيرة في زيارة لدول البلقان وألبانيا، وفق وكالة الأنباء الرسمية.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.