مؤسسة عابد الجابري تدعو إلى إغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي وطرد رئيسه

نون بريس

لا تزال ردود الفعل الغاضبة من الاعتداءات الصهيونية على الفلسطينيين في قطاع غزة والقدس مستمرة،، كان آخرها ما عبرت عنه مؤسسة محمد عابد الجابري .


وطالبت مؤسسة محمد عابد الجابري، في بلاغ له عممته على وسائل الإعلام الوطنية بإغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي في الرباط، وطرد رئيسه، ووقف كافة أشكال التعاون مع الاحتلال الإسرائيلي.
وأشادت المؤسسة بهبة القدس المباركة، وللمقاومة الفلسطينية، معبرة عن دعمها لهماـ و معتبرة أن الأحداث الأخيرة أظهرت أنه “لم يعد في إمكان الصهاينة الاستفراد بالقدس، ولا بأي جزء من فلسطين، وبأن فلسطين كل فلسطين، عبارة عن جسد واحد قلبه النابض هو القدس، وأن قرارات مصادرة القدس أو تهويدها ستبقى حبرا على ورق، وأوهاما في أوهام”.
واعتبرت المؤسسة أنه من الضروري “العمل على ملاحقة المجرمين الصهاينة أمام كافة الهيآت القضائية المختصة عن جرائمهم ضد الإنسانية، وجرائم الحرب، التي يتمادون في ارتكابها”.
ودعت مؤسسة الجابري أيضا “بإلغاء كافة أشكال التطبيع مع الصهاينة، وبإلغاء كافة الإتفاقيات المبرمة معهم، منها السياسية، أو الاقتصادية، أو التجارية، وقطع العلاقات مع الصهاينة، وإغلاق مكتب الاتصال وطرد رئيسه من المغرب” مؤكدة “رفضها المطلق وإدانتها القوية لكافة أشكال التطبيع مع الصهاينة بما يمثله التطبيع من دعم مباشر للكيان الصهيوني في ارتكاب جرائمه، ومن خدمة للمخططات الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية في إطار ما يسمى “صفقة القرن”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *