ماء العينين: تعيين بديعة الراضي عضوا في “الهاكا” لم يناقش في مكتب مجلس النواب

ك.ش
لايزال تعيين بديعة الراضي عضوا في مجلس “الهاكا” ممثلة للمؤسسة التشريعية، و باقتراح من رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي يثير الجدل.
و استمرارا للنقاش الذي أثاره هذا التعيين، خرجت نائبة رئيس مجلس النواب البرلمانية عن حزب العدالة و التنمية أمينة ماء العينين و من خلال صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك،  لتؤكد أن الحبيب المالكي لم يستشر مكتب المجلس في هذه القضية.
وكتبت ماء العينين، في تدوينة لها على حسابها الشخصي قائلة “تلقيت عدة اتصالات للتساؤل حول دور مكتب مجلس النواب في اختيار العضو الذي يعين بقرار لرئيس مجلس النواب كما ينص على ذلك القانون”، مضيفة “أود أن أوضح أن مكتب مجلس النواب لم يناقش أبدا هذا الموضوع ولم تتم إثارته أمامه لا تصريحا ولا تلميحا”.
و حسب ماء العينين فالتعيين تم بمبادرة حصرية لرئيس المجلس في قراءة خاصة للقانون، و هو التعيين الذي خالف مقتضيات النظام الداخلي2017 (المادة 347) التي تشير الى سهر الرئيس بخصوص هذه التعيينات على مراعاة مبادئ التمثيلية والتناوب والتنوع والتخصص والتعددية.
و أضافت البرلمانية المثيرة للجدل أن التعيين خالف أيضا قرار المجلس الدستوري رقم 17/37 في قراءته للمادة المذكورة حيث اشترط في هذه التعيينات إجراء الرئيس لاستشارات مسبقة مع أعضاء المكتب ورؤساء الفرق والمجموعات النيابية.
وكان الملك قد استقبل، الاثنين الماضي، مجموعة من الشخصيات التي تم تعيينها في الهيأة   العليا للمجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، من بينهم بديعة الراضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *