ماكرون يفشل في امتصاص غضب “السترات الصفراء” والداخلية الفرنسية تعترف بتعنيف المتظاهرين

ل ف

اعترف وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستنير، الثلاثاء، بتلقي 4 محتجين خلال مظاهرات “السترات الصفراء”، إصابات بليغة على مستوى العين، جراء عنف الشرطة.

وأشار كاستنير، خلال جلسة استماع بالجمعية الوطنية، الغرفة السفلى للبرلمان الفرنسي، إلى “احتمال فقدان بعض هؤلاء الأشخاص حاسة البصر في العين المصابة”.

والأسبوع الماضي، نفى “كاستنير” استخدام الشرطة الفرنسية العنف ضد المتظاهرين، متهما المحتجين بالاعتداء على أفراد الشرطة.

كما أشار إلى الحاجة لاستخدام الشرطة الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين، بهدف الحفاظ على الأمن العام.

ومنذ 17 نوفمبر الماضي، انطلقت احتجاجات “السترات الصفراء” بفرنسا، تنديدا بارتفاع الضرائب على الوقود.

ورغم إلغاء الحكومة للزيادات المقررة في أسعار الوقود، إلا أن وتيرة الاحتجاجات لم تهدأ، واستمرت وإن بشكل أقل كثافة، بسقف مطالب بلغ حد المناداة برحيل الرئيس إيمانويل ماكرون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *