“ما تقيسش طوبيسي” حملة تضامنية أطلقها بيضاويون من أجل الحفاظ على الحافلات الجديدة من التخريب

ل ف

أطلقت ساكنة الدار الببيضاء حملة تحسيسية من أجل توعية المواطنين ودعوتهم إلى الحفاظ على الحافلات و حماياتها من التخريب.

وحسب ماذكر مجموعة من النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، فإن هذه الحملة التضامنية التي دعا إليها البيضاويين حثت المواطنين ومستعملي هذه الحافلات إلى التحلي بأسلوب حضاري يحترم فيه الركاب والعمال والحفاظ عليها وحمايتها من كل الأعمال التخريبية التي من شأنها ان تعمق ساكنة العاصمة الاقتصادية مع وسائل النقل العمومي.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة ألزا البيضاء، المكلفة بالتدبير المفوض لقطاع النقل الحضري عبر الحافلات على مستوى الدارالبيضاء الكبرى، ذكرت في بلاغ سابق لها، أنه و منذ تاريخ تفعيل الأسطول المؤقت الجديد، وفي أقل من أسبوع، تعرض هذا الأخير، لخمس عمليات تخريب، بما فيها الرشق بالحجارة، وتكسير الزجاج، وغيرها من أعمال التخريب، التي تؤثر بشكل مباشر على جودة الأسطول، ومستوى الخدمة المقدمة للمواطنين.

L’image contient peut-être : bus et plein air
Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *