متملصا من المسؤولية..خليلوزيتش: المغرب ليس لديه ميسي

نون بريس

في تصريحات فهم منها أنه تملصا من المسؤولية، قال مدرب المنتخب الوطني البوصني وحيد خليلوزيتش، رفض الناخب الوطني تحمل مسؤولية تعادل المنتخب الوطني أمام موريطانيا.

وقال خليلوزيتش، خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة، مبررا العقم الهجومي: “لقد سخرت أفضل اللاعبين من أجل التسجيل، لو كان لدينا ميسي لاستدعيته، للأسف لا يوجد.. زياش يسجل من محاولة أو محاولتين مع أياكس، الأمر اختلف هنا بالنسبة له، وهذا يثير حيرتي بالفعل”.

وأضاف: “لقد كنت مهاجما، وأعلم جيدا أن هذا سيئ للغاية، لكني تابعت كيف ضاعت علينا العديد من الفرص السهلة، والنتيجة بالفعل محبطة، لكن لا لوم على اللاعبين في المجمل”.

وأردف: “تأخرت في الدفع ببعض اللاعبين مثل عليوي، لكوني لمست أن النصيري بدأ يتحسن ويجتهد في محاولاته، لكن لم يحالفنا الحظ، والنجاعة الهجومية الضعيفة تثير قلقي بالفعل”.

وتابع: “واجهنا منتخبا لعب بأسلوب دفاعي محض، لكن كان بالإمكان أن نفوز بأكثر من هدف.. قمت بكل الحلول في الشوط الثاني، وحاولت الضغط على دفاعهم بالزيادة العددية في الهجوم”.


وأضاف: “لو سجلنا هدفا لتغيرت المباراة، لكننا سقطنا في فخ التسرع والضغط، لأن اللاعبين أرادوا التسجيل بأي ثمن”.

وواصل المدرب البوسني: “كنا نعول على انطلاقة مثالية أمام موريتانيا بتحقيق الانتصار، للأسف لم نوفق، وهذا يصعب علينا المهام أكثر”.

واستكمل خليلوزيتش: “تنتظرنا رحلة شاقة محفوفة بالمخاطر في بوروندي، في ملعب معقد وصعب، ولا نملك خيارات غير الانتصار.. سأحاول معالجة الهفوات، ومرة أخرى، النتيجة محبطة”.

وختم بقوله: “أعرف أنكم مستاؤون من النتيجة، وأنا أيضا، بل أستطيع القول إنني مصدوم.. أتمنى أن يساند الجمهور اللاعبين، لأنهم يشعرون بالحزن، وأنا الذي أتحمل المسؤولية.. مستعد لتقبل النقد، وسنواصل العمل خاصةً على مستوى الهجوم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *