مجتهد : السعودية وعدت قيس سعيد بهبات وقروض وودائع بمليارات الدولارات

نون بريس

فجر المغرد الشهير مجتهد، مفاجأة من العيار الثقيل وأثار الجدل بشأن ما كشفه عن وعود زعم أن وزير خارجية السعودية الأمير فيصل بن فرحان تعهد بها للرئيس قيس سعيد، خلال زيارته الأخيرة بتونس للاطلاع على آخر الأوضاع.

والجمعة، استقبل الرئيس التونسي قيس سعيّد، الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله آل سعود، وزير الخارجية بالمملكة العربية السعودية.

وقال مجتهد في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) إن وزير الخارجية السعودي وعد قيس سعيّد في زيارته، بإزالة مخاوف قيس من ضغط أمريكي والسعي لإقناع أمريكا بدعم الانقلاب.

كما وعده الأمير فيصل ـ وفق مزاعم مجتهد ـ بهبات وقروض وودائع بمليارات الدولارات.

واختتم مجتهد تغريدته بالقول:”وقد ذكر له قيس سعيد خوفه من إفلاس كامل لتونس بعد الانقلاب فطمأنه بتدفق الرز كما تدفق على السيسي.”

هذا وكشف مجتهد في تغريدة أخرى أن رئيس الحكومة الذي أقاله قيس سعيد، هشام المشيشي، يعيش تحت الإقامة الجبرية في مكان مجهول وليس مع عائلته.

وأضاف أنه تحت حراسة مشددة وممنوع من التواصل مع محيطه الخارجي أو مع السياسيين والصحفيين.

وأوضح مجتهد أيضا أن التصريح المنسوب للمشيشي والذي أدلى به لصحيفة “الشارع المغاربي” ونفى فيه تعرضه للاعتداء في قصر قرطاج لا صحة له.

وتابع:”الصحيفة اختقلت التصريح بأوامر من نادية عكاشة مديرة ديوان قيس سعيد.”

كما لفت المغرد الشهير إلى أن المشيشي، تعرض لضغط هائل في قصر قرطاج وعنف لفظيا، كما تم تهديده بمحاكمة عسكرية بتهمة الخيانة العظمى إذا أبدى اعتراضا أو مقاومة للانقلاب.

هذا واستقبل الرئيس التونسي قيس سعيّد، ظهر الجمعة، الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله آل سعود، وزير الخارجية بالمملكة العربية السعودية.

وأشار وزير الخارجية السعودي إلى أن المملكة العربية السعودية تحترم القرارات التي اتخذها الرئيس التونسي وكلّ ما يتعلّق بالشأن الداخلي التونسي وتعُدّها أمرا سياديا.

كما شدّد وزير الخارجية السعودي على ثقة بلاده في قدرة القيادة التونسية على تجاوز هذا الظرف بما يحقق العيش الكريم والازدهار للشعب التونسي.

مجدّدا التأكيد على وقوف المملكة إلى جانب تونس في كل ما يدعم أمنها واستقرارها وفي مواجهة التحديات التي تعترضها.

كما دعا المجتمع الدولي إلى معاضدة جهود تونس في هذه الظروف الاقتصادية والصحية الصعبة.

من جانبه، أكد سعيّد أن الشعب التونسي لن ينسى أبدا هبّة المملكة العربية السعودية والتي تُرسّخ، مرة أخرى، مدى متانة وعمق العلاقات التاريخية القائمة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *